بلدان ومدن

النشاط الفلاحي في قرية “هنشير القلاّل”

النشاط الفلاحي في قرية “هنشير القلاّل” هو أهم نشاط اقتصادي بالنسبة للأهالي. فولاية سيدي بوزيد التي تنتمي لها القرية إداريا، هي ولاية فلاحية بالأساس.

تنتشر غراسات الزيتون في كل أنحاء القرية. فإنتاج الزيتون يعتبر من أهم النشاطات الفلاحية التي تقوم عليها المنطقة. ويتمتد عادة موسم جني الزيتون من نهايات شهر أكتوبر إلى بدايات شهر جانفي من كل عام. ويُعتبر زيت الزيتون الذي يتم انتاجه في هذه الربوع من أجود أنواع زيت الزيتون. كما تنتشر بعض الغراسات الأخرى على غرار أشجار اللوز والفستق والتين وبعض الغراسات المثمرة مثل الخوخ والمشمش، وبصفة محدودة زراعة القوارص.

أما فيما يتعلق بالمزروعات، فتتميزقرية “هنشير القلاّل” بإنتاج وفير للجلبان . إذ تنتشر مساحات حقول الجلبان في كل عام انطلاقا من شهر سبتمبر إلى حدود شهر فيفري. كما تنتج المنطقة الخضروات الورقية الأخرى من سلق وبقدونس، إضافة إلى الفلفل والطماطم والبطيخ والفول، وخضروات أخرى عديدة.

أما في يتعلق بالانتاج الحيواني، فتُعتبر قرية “هنشير القلاّل” من أكثر القرى إنتاجا للثروة الحيوانية، خاصة الأغنام والماعز والدواجن. أما فيما يتعلق بانتاج المواشي، فالقرية تحتوي على أكبر سوق مواش في ولاية سيدي بوزيد. إذ تنشط هذه التجارة جيدا في هذه المنطقة. فإضافة إلى إنتاج قرية “هنشير القلال” من الاغنام والماعز، فإنها تستقبل في سوقها الأسبوعي،اعدادا وفيرة من باقي المدن والقرى التونسية. أما إنتاج الطيور، فالقرية تُعد من أهم المنتجين للدواجن الأصيلة التي تتميز بجودة لحومها وفائدتها الصحية الكبيرة. فالسوق الأسبوعية كذلك تحتوي على سوق خاص بالدواجن. كما تنتج القرية كميات لا بأس بها من الأرانب التي تعرض كل أسبوع في سوقها الأسبوعي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق