إقتصادمال وأعمال

تعرف على طرق الاستثمار في تركيا

الاستثمار في تركيا

أصبحت تركيا في السنوات الأخيرة قبلة العديد من رؤوس الأموال العالمية والعربية، والدافع في ذلك هي قوة اقتصادها وتنوع مجالات الاستثمار وتعددها. ومن الطبيعي قبل البداية في عملية الاستثمار في أي بلد التعرف على قوانين الاستثمار في البلد ومحاولة اقتناص الفرص والوقت المناسب للقيام بالاستثمار. تركيا سوق عمل كبير وشاسع، ولكن وجب الاطلاع على كل المعلومات اللازمة قبل البدء في الاستثمار. من المجالات التي يمكن الاستثمار فيها، ولها مستقبل واعد في السوق التركي: الصناعة، والزراعة، والسياحة، والعقارات، والخدمات المالية، والاتصالات والمعلوماتية، والأثاث والمعلوماتية، وغيرها من المجالات. سنستعرض في هذا المقال أهم طرق الاستثمار في تركيا:

طرق الاستثمار في تركيا

تُعتبر تركيا حليفا قديما لتركيا، رغم بعض الخلافات التي تشب بينهما، حيث زادت الصادرات الأمريكية بما يعادل الخمسين بين عامي 2009 و2010. كما شهد الاقتصاد التركي نموا بما يعادل 4.6 في المائة عام 2009. وقد ساعد الاستقرار السياسي والمالي في تركيا في تحقيق مستويات نمو جيدة. ومن أهم طرق الاستثمار في تركيا:

الاستثمار العقاري:

تعتبر تركيا من أهم البلدان التي يزدهر فيها الاستثمار العقاري، ويعود ذلك إلى إتاحتها حق التملك للأجانب. ويزدهر سوق العقارات بشكل كبير مع إقبال الأجانب على التملك في المدن الكبرى مثل إسطنبول وأنطاليا وإزمير. كما تعتبر العقارات في تركيا في متناول بعض الجاليات الأجنبية والعربية التي تطمح إلى امتلاك منزلها الخاص. كما أن الدولة التركية تشجع هذا النوع من الاستثمار من خلال القوانين المحفزة على ذلك، وآخرها قانون الحصول على الجنسية التركية إذا اشتريت عقارا بقيمة تساوي أو تفوق 25000 دولار أمريكي.

الاستثمار في مجال السلع والتجارة

تركيا دولة مصنعة بامتياز، حيث تنتج كل شيء تقريبا، بالتالي فإن الاستثمار في تجارة السلع من الأنشطة الجيدة التي يمكنها أن تدر عليك مكسبا جيدا إذا كنت ملما بالسوق التركية. كما أن إقبال عديد الدول على استيراد السلع التركية، يعتبر فرصة جيدة لأن تكون وسيطا بين المصانع التركية والزبائن في الدول العربية أو الإفريقية أو غيرها من الأسواق.

الاستثمار في مجال السياحة

تركيا تُعتبر من أهم الوجهات السياحية العالمية على الإطلاق. حيث يتوافد عليها ملايين من السياح سنويا، وهو ما يعتبر فرصة جيدة للاستثمار في المجال السياحي إما كوكالة سياحية أو في نزل أو فندق. بالرغم من المنافسة الشديدة في هذا المجال، إلا أنه يعتبر مجالا مدرا للربح إذا كان القائم عليه ذا كفاءة عالية، ومتمكنا من اللغات.

الوقت المناسب للاستثمار في تركيا

من الطبيعي قبل الإقدام على الاستثمار في تركيا، وجب عليك القيام بدراسة جيدة لسوق الاستثمار التركي ، لتضمن نجاحا من مشروعك وتحقيق ربح منه مع مرور الوقت. كما أن دراسة جدوى المشروع ستمكنك من تلافي أكبر قدر من الخسارة على مدار الوقت. السوق التركي واعد جدا، إذ حقق سنة 2017 نسبة نمو بلغت 7 في المائة، وهو ما دفع إلى ازدهار الاستثمار في تركيا بشكل مطرد. كما يُعتبر اتقان اللغة التركية من مفاتيح النجاح في تركيا، فدون اللغة التركية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحقق النجاح في استثمارك المنتظر، فوسيلة التواصل الوحيدة هنا هي اللغة التركية.  كما أن إتقان اللغات الأجنبية الأخرى على غرار اللغة الأنجليزية والصينية والفارسية والإسبانية،  إلى جانب اللغة التركية يعتبر عاملا قويا جدا لتنجح، فالأتراك عموما لا يتحدثون اللغات الأجنبيةّ، لذلك وجب استثمار هذه النقطة جيدا لتكون نقطة تميز بالنسبة لكل كمستثمر ورائد أعمال جديد في السوق التركي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق