صحة جنسيةصحة وجمال

زيت النعناع وسرعة القذف: الفوائد والأضرار؟

سرعة القذف من المشاكل الجنسية الشائعة في هذا العصر بين الرجال. وتشمل هذه المشكلة تقريبا ثلث الرجال في العالم، وهو ما يسبب مشاكل عديدة بين الأزواج والزوجات، فعادة  ما يفقد الرجل المصاب بسرعة القذف بالقلق والأرق، ويحاول أن يتخلص من هذا الإشكال، للحصول على حياة جنسية مستقرة. لذا فإن أغلب الرجال يميلون للبحث عن حلول لإشكال سرعة القذف، فهناك من يقبل على المنتجات الصناعية التي يتم بيعها في الصيدليات، إلا أن هذه المنتجات عادة ما تحتوي على مواد كيميائية لها تأثيرات جانبية على الحالة الصحية للزوج. وهنا تبقى الحلول الطبيعية هي الخيار الأمثل، وتكون من خلال اختيار تناول بعض الأطعمة بعينها واستخدام بعض الزيوا الطبيعية بشكل موضعي.. ومن أبرز الزيوت المنصوح بها هنا هو زيت النعناع، وهو من أبرز الزيوت الطبيعية التي يتم استخدامها للتخلص من سرعة القذف، وذلك لخصائصه التي سنستعرضها تباعا في هذا المقال.

 زيت النعناع و سرعة القذف

نورد أهم المعلومات التي توضح العلاقة بين زيت النعناع وسرعة القذف فيما يلي أهمها:

إن استخدام زيت النعناع كان منذ القديم. ويكون الاستعمال عادة بشكل موضعي بهدف تسكين الآلام وتلييت العضلات باعتبار أنه يحفز الدم على الجريات داخل الأوردة الشعيرات الدموية. ولزيت النعناع قدرة على التخدير. وهذه الخاصية دفعت إلى استخدامه بشكل موضعي على العضو الذكري قبل الجماع من أجل التخدير وتأخير القذف. وتجدر الإشارة إلى أن استخدام زيت النعناع ليس له أي ضرر لكلا الطرفين، حتى في حال دخول جزء منه إلى الجزء الداخلي للأعضاء، فهو آمن تماما. كما أن الاعتقاد يسود أن رائحة زيت النعناع الزكية تقوم بتحسين المزاج وتعزيز الرغبة الجنسية.

 زيوت أخرى للتخلص من سرعة القذف

 زيت الزنجبيل: جذور الزنجبيل من أهم العلاجات الطبيعية لعديد الإشكالات الصحية من بينها الإشكالات الصحية الجنسية. يتم استخدام زيت الزنجبيل بشكل موضعي باستمرار، وهو ما يحل إشكال سرعة القذف. كما يُنصح مزج زيت الزنجبيل مع زيت الليمون للحصول على نتائج ممتازة، شريطة استعماله يوميا بتدليك العضو الذكري قبل النوم. كما لا يجب استخدام زيت الزنجبيل قبل الجماع مباشرة.

 زيت الخردل : هناك تشابه بين زيت الخردل وزيت النعناع في الوظيفة التي يؤديها، حيث يقوم زيت الخردل بتحفيز جريان الدم داخل الأنسجة والأوعية الدموية في القضيب. كما يقوم زيت الخردل بالمساعدة في التغلب على أغلب المشاكل الجنسية من بينها سرعة القذف. أما استخدامه فيكون بشكل موضعي من خلال تدليك العضو الذكري. كما ينصح بعدم استخدامه مباشرة قبل العلاقة الجنسية، وكذلك تدليك منطقة البروستاتا للحصول على نتائج أفضل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق