سياسة وتاريخ

ماذا تعرف عن ثورة 17 ديسمبر؟

ثورة السابع عشر من ديسمبر هي الشرارة الأولى لكل التحولات التي تشهدها المنطقة والعالم في السنوات التي تلتها. الأحداث انطلقت يوم الجمعة السابع عشرة من ديسمبر 2010، عندما قام الشاب التونسي محمد البوعزيزي بإحراق نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد، المحافظة التي انطلقت منها الاحتجاجات التي أطاحت بنظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.

يوم الجمعة 17 ديسمبر 2010 في مدينة سيدي بوزيد، تم الاعتداء على الشاب العاطل عن العمل محمد البوعزيزي، الذي كان يبيع الخضر على عربته. وتم الاعتداء من قبل عون مراقبة بلدي. وتم افتكاك عربة الشاب، الذي أقدم على احراق نفسه بسكب البنزين على جسده أمام مقر الولاية. وقد تعرض محمد البوعزيزي إلى حروق بليغة، ليتم نقله إلى مدينة بن عروس أين يوجد مستشفى للحروق. وبعد أيام يتوفى محمد البوعزيزي.

بعد حادثة إحراق البوعزيزي لنفسه، انطلقت احتجاجات في مدينة سيدي بوزيد، والمدن والبلدات التابعة لها، مثل الرقاب والمكناسي المزونة. وانتشرت الاحتجاجات إلى باقي مدن وبلدات ولاية القصرين المهاجرة، لتصل مع بدايات شهر جانفي إلى الأحياء الفقيرة في العاصمة التونسية، تونس. وشهدت بعد ذلك، مدينة صفاقس مظاهرة حاشدة يوم 12 جانفي 2011، واعتبرت المظاهرة ذروة الاحتجاجات الرافضة لنظام حكم بن علي. يوم 14 جانفي شهدت العاصمة التونسية، مظاهرة ضخمة في الشارع الرئيسي للعاصمة، لينتهي اليوم بهروب الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

مع هروب الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي إلى السعودية، حققت ثورة 17 من ديسمبر 2010 أولى أهدافها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق