بلدان ومدنعواصم

ماهي عاصمة إرلندا؟

إرلندا

تنتمي دولة إيرلندا إلى القارة الأوروبية. وتقع في غرب المملكة المتحدة البريطانية، والفاصل بينهما هو البحر الإيرلندي، وبحر الشمال وبحر الكالتي. أما النظام السياسي الإيرلندي فهو جمهوري برلماني. بالنسبة للغة الرسمية التي تسود البلد هي اللغة الأنجليزية والإيرلندية. وتبلغ مساحة البلد قرابة 70  ألف كيلومتر مربع. أما السكان في إيرلندا فأربعة أخماسهم من السكان الأصليين أي الإيرلنديين.  أما العملة المتداولة في إيرلندا هي اليورو والعاصمة هي دبلن. كما تتميز إيرلندا بريف أخضر جميل.

معلومات عن الجمهورية الإيرلندية

من المعروف على إيرلندا هو تميزها بطبيعة سهلية  خاصة في المناطق الوسطى من البلاد. كما تتميز بانتشار عدد من البحيرات المائية، إضافة إلى الهضاب. لها  ريف أخضر جميل. كما يمكن اعتبار أن جغرافيتها متنوعة. المناخ السائد في البلاد هو مناخ شتوي بارد جدا في الشتاء. تحتوي الأراضي الإيرلندية على ثروات معدنية مثل الخارصين والحجر الكلسي والجبس.

تُعرف إيرلندا بصناعة البرمجيات الحاسوبية على مستوى العالم، إذ تستقر بها عدد من شركات البرمجيات المعروفة على المستوى العالمي. كما أن البلد تحتوي على عدد من الجامعات المرموقة، من بينها جامعة دبلن، وجامعة ليميريك، وجامعة جالوي، وجامعة كورك، وجامعة إيرلندا.
الدين الأكثر انتشارا في إيرلندا هي المسيحية الكاثوليكية، على عكس المسيحية البروتستانتية المنتشرة في جارتها المملكة المتحدة البريطانية. كما أن تاريخ إيرلندا لا يخلو من النزاعات التي جمعت الدولة الإيرلندية مع المملكة البريطانية حول المنطقة الشمالية من الجزيرة الإيرلندية.

تنقسم إيرلندا إلى أربعة أقاليم رئيسية، وهي أولستر، وكوناكت، ومونستر، ولانستر. على طول تاريخها عانت إيرلندا من عدد المجاعات التي ضربتها، علاوة على الحروب التي ذاق فيها الشعب الإيرلندي الويلات، والتي خاضتها إيرلندا مع الممكلة المتحدة البريطانية. إذا سعت بريطانيا في عدة محاولات إلى ضم الجزيرة الإيرلندية إلى حكمها. كما أن الاختلاف الديني بين البلدين دفع إلى ظهور الاضطهاد الديني، وكذلك العرقي. وهذه الحروب والأزمات التي عاشتها الجزيرة الإيرلندية، دفع إلى هجرات جماعية من قبل أهلها لانعدام الأمن ، وسوء الأوضاع الإقتصادية في البلد.

أما عن المستوى الثقافي فإن لإيرلندا مكانة مرموقة. فالموسيقى الإيرلندية من الموسيقى التي عرفت شهرة واسعة. كما أن البلد من المفكرين العالميين، ينتمون إلى ايرلندا، على غرار جورج برنارد شو، وباركلي، وأوسكار وايلد.

سكان إيرلندا من الأصول الكلتية، ويعرفون بعملهم في مجال الزراعة, ومن أهم المنتجات الزراعية في البلد، البطاطا والشمندر والقمح والشعير. كما أن الجزيرة، تحتوي على عدد من مناجم الفضة، والرصاص، والزنك. كما أنه هناك بعض حقول الغاز الطبيعي. أما في مستوى البنية التحتية للنقل، فالجزيرة تتمتع بسكة حديدية جيدة تغطي البلد. كما أن هناك منظومة كاملة لسيارات الأجرة، ومطارات دولية على غرار مطار دبلن الدولي.

العاصمة دبلن

دبلن هي عاصمة الجمهورية الإيرلندية، وهي من أكبر المدن في الجزيرة، وفي البلاد. تُعتبر دبلن المدينة الخامسة  أوروبيا من حيث الكبر، وازدحام السكان فيها. قام الفايكنغ بتأسيس المدينة ، لتصبح فيما بعد مملكة تسمى بمملكة دبلن. بعد تقسيم الجزيرة الإيرلندية بين الشمال الذي انضوى تحت حكم المملكة المتحدة البريطانية، وجمهورية إيرلندية، تم اختيار دبلن عاصمة للجمهورية الإيرلندية.  يقوم مجلس للمدينة على إدارة المدينة، وتبلغ مساحتها قرابة 12 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها حوالي نصف مليون نسمة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق