أسلوب حياةالهجرة

للراغبين في الهجرة إلى ألمانيا… إليك طرق تحقيق حلمك

إذا كنت ترغب في الهجرة فاجعل ألمانيا أول خيار من خيارات الهجرة. فألمانيا هي رابع دولة عالميا كأحصن الاقتصادات العالمية، وأول دولة في أوروبا. إذ يٌُطلق عليها مهندس القارة العجوز. الإقتصاد الألماني من أفضل الإقتصادات العالمية، ولذلك تأثير على الشعب الألماني، فهو من أكثر الشعوب رفاهية في العالم ، من حيث الدخل الفردي، ومن حيث الإحاطة الإجتماعية وبرامجها المتعددة ، والتي يتمتع بها الألمان. كما أن ألمانيا تُعتبر أرضا للفرص ولتحقيق الأحلام. فهذا البلد هو بلد التكنولوجيا والتقنية بامتياز. أما فيما يتعلق بقوانين الهجرة، فألمانيا تنافس كلا من كندا وأمريكا في برامج الهجرة الخاصة بها، وتشجيعها للمهاجرين إليها.

سنستعرض تباعا برامج الهجرة التي تنتهجها ألمانيا في قبول الراغبين في الاستقرار بها.

الهجرة إلى ألمانيا من أجل الدراسة

يمكن للطلبة الراغبين في الالتحاق بالجامعات الألمانية الحصول على فرصة للدراسة بشكل سهل نسبيا. فما يمكنك فعله هو الاتي الحصول على موافقة إحدى الجامعات أو المعاهد الألمانية. ومن ثم الشروع في التقديم للحصول على تأشيرة دراسة. وبموجب ذلك يمكنك الحصول على إقامة مؤقتة تستمر طيلة فترة دراستك والسنة التي تلي فترة الدراسة ، وبذلك تتمكن من البحث عن فرصة عمل والحصول على الإقامة الدائمة هناك. وبالرغم من أن الدراسة في ألمانيا شبه مجانية إلا أن التقدم للحصول على تأشيرة يتطلب كشفا بحساب بنكي يثبت قدرتك على الانفاق والمعيشة طيلة الفصول الدراسية. كما أن اللغة الألمانية تعتبر من الشروط الأساسية للالتحاق بالجامعات الألمانية في مجالات الهندسة والطب وطب الأسنان والصيدلة والاقتصاد وغيرها من الاختصاصات.

الهجرة إلى ألمانيا للعمل:

إذا كنت ترغب في الهجرة إلى ألمانيا من أجل العمل فهناك طريقتين. الطريقة الأولى تتمثل في الاعتماد على مواقع الأنترنت للحصول على فرصة عمل. والأمر بسيط، حيث تقوم بالتقديم عبر مواقع التي تعرض مناصب شغل في ألمانيا والقيام بمقابلة العمل عبر الأنترنت. وهذا الأمر يتطب أولا أن تكون متقنا للغة الألمانية، وثانيا تحمل مؤهلا علميا جيدا أو صاحب حرفة. أما الطريقة الثانية من خلال الحصول على تأشيرة دخول لألمانيا لمدة 6 أشهر، وتأشيرة تخول لك البحث عن عمل هناك. وبعد حصولك على العمل، يمكنك الانطلاق في إجراءات الإقامة في ألمانيا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق